99224_8d4c974b277726baec83bbb237b70a5f_w570_h0-600x317

ICLOUD تخفض تكاليف الشركات المتوسطة والصغيرة 50 %

ساتل-“السحابة” مصطلح تم تداوله كثيرا خلال الفترة الماضية من قبل الأفراد والمؤسسات ومن يطمح في الابتعاد على الكابلات والأسلاك في قعر الأرض والطيران ليلامس “السحاب”.

وتعرف السحابة أو الحوسبة السحابية بأنها معالجة البيانات الخاصة بالمستخدمين عبر أجهزة خادمة بعيدة عنهم، وذلك بالاتصال بها عبر الإنترنت، حيث يمكن مشاركة موارد مراكز البيانات الضخمة مع المستخدمين وفقا للحاجة، ومن أي مكان يتصل به المستخدم، وعبر أي جهاز حتى إن كان هاتفه الذكي.

ويقول متخصصون إن تبني الشركات الصغيرة والمتوسطة خدمات الحوسبة السحابية يمكن أن يخفض تكاليف تأسيس البنية التحتية التقنية لها بنسبة 50 في المائة.

حيث قال عبد الله آل مساعد الرئيس التنفيذي لمؤسسة democlouds للاتصالات وتقنية المعلومات إن أهم ميزات خدمات الحوسبة السحابية هي تخفيض التكاليف، كما أنها تعتبر الحل الأمثل للشركات الصغيرة والمتوسطة وحتى الكبيرة لأنها يمكن أن تقوم بتوفير ما يعادل 50 ـــ 80 في المائة من التكلفة الاعتيادية لتعاملاتها الإلكترونية، حيث إنها ستوفر عليهم عددا من الأعمال الواجب توافرها مثل الخوادم “السيرفرات” وشراء البرامج باهظة الثمن وإشغال غرفة أو مكتب خاص لهذه الخوادم وتأمين الحماية وتوفير التكييف الدائم وتوفير خوادم أخرى تكون بمنزلة حل احتياطي في حال وجود أي مشكلة في الخادم الأساسي وغيرها، فكل ذلك يمكن أن توفره من خلال حلول الحوسبة السحابية عبر الاشتراك، سواء الشهري أو السنوي بأسعار مناسبة، ولهذا فقد توجه كثير من الشركات الصغيرة والمتوسطة في المملكة إليها بغرض توفير التكاليف إضافة إلى الخدمات.

من جانبه، قال فهد القحطاني المدير التنفيذي لشركة أرض السحاب لتقنية المعلومات “في الواقع تستخدم الشركات أقل من نصف القدرة الإجمالية لموارد تقنية المعلومات لديها، ولأن نموذج التسعيرة المقدم من مزودي خدمات الحوسبة السحابية مبني على الاستخدام فهذا يخفض التكاليف إلى حد كبير، كما أن خدمة البنية التحتية تخفض تكاليف البنية التحتية الكلية لتقنية المعلومات إلى النصف، أما بالنسبة لخدمة البرمجيات فهي تخفض تكاليف التأسيس بأكثر من 90 في المائة في معظم الحالات، والفائدة الأكبر ماليا من الانتقال إلى خيار الحوسبة السحابية تكمن في خفض تكاليف الملكية وتكاليف التشغيل والصيانة الكلية، إضافة إلى تخفيض تكاليف التأسيس، ويستفيد من الخدمات السحابية العامة جميع شرائح الأعمال، خاصة الشركات الصغيرة والمتوسطة الناشئة حتى الأفراد في تعاملاتهم الشخصية”.

وتوقعت شركة مايكروسوفت نمو سوق الحوسبة السحابية في المملكة بمعدل 44.5 في المائة خلال العام الجاري، لتصل إلى 236 مليون ريال. من جانبه، قال عبد الله سنان المسؤول عن أعمال الحوسبة السحابية في شركة مايكروسوفت العربية إنه مع تحول منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا إلى مساحة تشهد انتقالا سريع الوتيرة وعالما باتت تحتل فيه الأجهزة المحمولة والسحابة أولوية، أصبح الطلب على مختصي التقنية في هذا المجال أعلى من أي وقت سبق، وذلك في ظل تزايد إقبال المؤسسات والمستهلكين والمدن على الخدمات السحابية، ومع تحول هذه الأخيرة إلى جزء من الحياة اليومية، بات واضحا ازدياد الطلب على مهندسي الخدمات السحابية، التي تنمو بشكل متسارع أكثر من أي وقت سبق”.

وتابع “تعود التوقعات في نمو السوق السحابية إلى تزايد عدد المنشآت التي تنقل الأعمال غير الأساسية، مثل الإنتاجية والمشاركة بين الفرق والمبيعات والتسويق وإدارة الموارد البشرية إلى السحابة، وتتجه منظومة تقنية المعلومات بسرعة نحو الخدمات السحابية، وقبل معظم المؤسسات بهذه الرؤية، وسبق أن بدأ المستخدمون الأفراد اعتماد الخدمات السحابية كليا من دون أن يدركوا ذلك، فمعظم الخدمات الشخصية تهيمن عليه كليا الحوسبة السحابية وخدمات الإنترنت على الأجهزة المحمولة، ويتوقع في المستقبل القريب أن يكون لكل شخص على الأرض صورة لنفسه كهوية افتراضية مخزنة على السحابة، إلى جانب معلوماته الشخصية والعملية، وينتقل عدد أكبر من المستخدمين في أنحاء الشرق الأوسط وإفريقيا إلى السحابة للاستفادة من المزايا التي تحسن الإنتاجية والأمن.

وأشار سنان إلى أن منصات الحوسبة السحابية مثل Azure تشمل مجموعة متنامية من الخدمات السحابية وتطور إنتاجية البيانات الكبرى إلى حد بعيد مع تبسيط معالجة البيانات الضخمة وتحليلها، حيث تقربها أكثر من متناول المطورين وعلماء البيانات والمحللين لتخزين البيانات مهما كان حجمها وشكلها وسرعتها، على مختلف المنصات وبمختلف لغات البرمجة.

كما يمكن تقسيم منصة الحوسبة السحابية من حيث أداء الأعمال إلى ثلاثة مجالات، هي البنى التحتية على نطاق ضخم لمساعدة المؤسسات على الوصول إلى عملائها، و”السحابة الهجينة” التي تسمح للمؤسسات بأن تجمع بين الخدمات السحابية والخوادم داخل المؤسسة، والخدمات على مستوى المؤسسات لضمان الأمن والامتثال، فضلا على المرونة والاختيار.

Share on FacebookShare on LinkedInTweet about this on TwitterPrint this pageEmail this to someone

شاهد أيضاً

روسيا اسعار النفط 2019

روسيا: أسعار النفط ستستقر في النصف من 2019

أعلن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أمس أن بلاده ستخفض إنتاجها النفطي نحو 230 ألف …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *