رئيس غرفة صناعة الزرقاء318

فرصة واعدة لصادرات الأردن في السوق الأميركية

 

قال رئيس غرفة صناعة الزرقاء المهندس فارس حمودة، إن السوق الأميركية واعد للصادرات الصناعية الأردنية.

وأضاف – في ورشة العمل التي عقدتها الغرفة بالتعاون مع غرفة التجارة الأميركية في الأردن حول المنظومة الاقتصادية وأهمية العلاقات الاقتصادية – إن اتفاقية التجارة الحرة الاردنية الأميركية ساعدت على زيادة الصادرات الصناعية الولايات المتحدة الأمريكية، وخصوصاً مع المعوقات التي تواجه الصناعة الوطنية في دخول الأسواق العربية المجاورة بسبب المعوقات الفنية والادارية وعدم الالتزام ببنود منطقة التجارة العربية الحرة الكبرى.

وبين أن الاتفاقية تشكل أهمية استراتيجية للمملكة كونها رفعت الصادرات الأردنية الى السوق الاميركي لتتجاوز (1,4) مليار دولار خلال عام 2018 وتتركز غالبيتها منتجات الألبسة وتوابعها، مشيرا الى انه والرغم من أهمية هذه المنتجات التصديرية، لابد من العمل على تعميم العملية التصديرية لتشمل قطاعات أخرى كالصناعات الغذائية والكيماوية والهندسية والبلاستيكية وصناعة الجلود وغيرها، من خلال تنويع الصادرات إلى الولايات المتحدة الأميركية.

وأشار الى أن قواعد المنشأ المعتمدة للتصدير الى السوق الاميركي من خلال اتفاقية التجارة تمتاز بسهولة الاجراءات والمتطلبات مقارنة بقواعد المنشأ للأسواق الأخرى كالسوق الأوروبية بالرغم من اعتماد تخفيف شروط المنشأ مؤخراًً، وبهذا الصدد فقد ساهمت اتفاقية التجارة الحرة مع الولايات المتحدة الاميركية الى زيادة صادرات صناعة الزرقاء عن نصف مليار دولار سنوي لتبلغ العام الماضي ما مجموعه (543,4) مليون دولار أميركي وبزيادة مقدارها (10%)، وحوالي (233) مليون دولار خلال النصف الأول من العام الحالي.

وشدد على أهمية استثمار العلاقات السياسية والاقتصادية المتينة بين الأردن والولايات المتحدة الاميركية باستقطاب الشركات الأميركية للاستثمار في الأردن بالاعتماد على الميزة الاستثمارية في المملكة من ناحية كلف العمالة والاستقرار السياسي الى جانب الاستفادة من الاعفاءات الجمركية التي تقدمها اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين، وبالتالي ضمان الفرصة التصديرية الى السوق الأميركية.

من جانبه قال نائب رئيس غرفة التجارة الاميركية في الأردن المهندس احمد خليفة إن الورشة تأتي ضمن النشاطات الدورية التي تنفذها غرفة التجارة الاميركية مع صناعة الزرقاء، مبينا أهمية مساعدة الشركات على التصدير الى الأسواق العالمية ومن أهمها السوق الأمريكية الذي تزيد من أهميته اتفاقية التجارة الحرة مع الولايات المتحدة الأميركية.

من جهتها قالت الرئيس التنفيذي لغرفة التجارة الاميركية في الاردن روز الاسي ان الغرفة تعمل بشكل مستمر لزيادة حجم التجارة بين الاردن والولايات المتحدة الاميركية من خلال وحدة اتفاقية التجارة الحرة في الغرفة، حيث قامت بتنفيذ العديد من النشاطات والورش التدريبية والبعثات التجارية.

وأشارت الى ائتلاف تجارة الذي اطلق استراتيجية تتضمن خطة تنفيذية مدتها خمسة سنوات تشمل أهداف واضحة وسبل تحقيقها ضمن اطر زمنية محددة.

وبينت انه تم تحديد القطاعات والمنتجات ذات الأولية للتصدير الى السوق الاميركية والتي تشمل السلع الاستهلاكية والمنتجات الغذائية، والمنتجات البلاستيكية والمنظفات، والقطاع الكيميائي، والحرف اليدوية، وخدمات الاعمال، وتركز الخطة التنفيذية على أربع ولايات أمريكية لأسباب اقتصادية هي نيويورك، إيلينوين، ميشيغان، كاليفورنيا.
الرأي

Share on FacebookShare on LinkedInTweet about this on TwitterPrint this pageEmail this to someone

شاهد أيضاً

البنك المركزي

34 مليار دينار الودائع في حزيران

وصل إجمالي الودائع لدى البنوك إلى نحو 34.23 مليار دينار في حزيران الماضي. واظهرت بيانات …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *