تذكرة

دراسة:أسعار تذاكر الطيران في الأردن مرتفعة مقارنة بدول الجوار

خلصت دراسة صادرة عن هيئة تنشيط السياحة الأردنية أن أسعار تذاكر الطيران التي يتم اصدارها من المملكة تعتبر مرتفعة مقارنة بالعديد من دول الجوار، بسبب الرسوم والضرائب.
ونوهت الدراسة أن العاصمة عمان تتصدر أسعار التذاكر في الرحلات الجوية المغادرة من أراضيها إلى عواصم العالم الأخرى مقارنة بالقاهرة وبيروت وتل أبيب، حيث تتسم رحلاتها بكونها الأغلى ثمناً.
وذكرت الدراسة إلى أن سعر تذكرة الرحلة من عمان إلى لندن -على سبيل المثال- يبلغ 495 دولارا، ما يزيد بنحو 45 دولارا عن الوجهة نفسها من القاهرة، أما عن رحلة بيروت-لندن فيبلغ سعر تذكرتها إلى 422 دولارا، بينما تقبع رحلة تل أبيب في مرتبة الأقل سعراً لتبلغ 330 دولارا للتذكرة.
وعلى صعيد آخر، يُطلب من الزوار المحتملين دفع 10 % على الأقل أكثر (وفي بعض الحالات ما يتجاوز ذلك بعشرة أضعاف) لزيارة الأردن، مقارنة بالوجهات السياحية المنافسة له. وفي الواقع، يمتلك الأردن جاذبية خاصة استثنائية، لكن الرسوم المفروضة في المملكة باهظة الثمن مقارنة بالوجهات السياحية الأخرى، والوسيلة الوحيدة لتوليد مزيد من الزوار هي أن تصبح المملكة أكثر تنافسية.
وبحسب تلك الدراسة التي أعدت في شهر شباط (فبراير) الماضي من العام، إلى أن المطارات الأردنية تتبنى الفكر الشائع حول اختيار الرحلات الأقل ثمناً بين جموع السياح، الأمر الذي وضحت نتائجه في تنفيذ قرار إلغاء ضريبة المغادرة لفترة مؤقتة حددت في عام واحد.
وأوضحت الدراسة أن شبكة الطيران العالمية حملت، في العام 2013، ما وصل عددهم إلى 3.1 مليار راكب عبر 33 مليون رحلة جوية مجدولة. وكانت الطائرات منخفضة التكلفة لعبت دوراً رئيسياً في التوسع الاستثنائي الذي شهدته الرحلات الجوية على مدى ربع القرن الماضي، فيما ما تزال جميع التوقعات تشير إلى أنها ستواصل على نفس النسق في المستقبل أيضاً.
وشهدت الخطوط الجوية منخفضة التكلفة طفرة في أعداد الركاب خلال النصف الأول من العام 2013، بحيث سعى المزيد من المسافرين خلف خيارات الرحلات الجوية التي تجعل للنقود قيمتها، علماً بأن عامل الاستيعاب “الحمولة” ارتفع بنسبة 2.0 % وصولاً إلى 92 %.
وأشارت دراسة الهيئة إلى أن نموذج خطوط الطيران منخفضة التكلفة يخلق دورة اقتصادية قوية لا شك تعود على شركات الطيران بمزيد من العملاء والإيرادات، الذي ينعكس إيجابا في الاقتصاد الوطني بدوره. حيث يقود توظيف الكفاءات الأفضل إلى أسعار أخفض، ما يخفض بدوره رسوم رحلات الطيران، والذي يقود إلى استقبال مزيد من العملاء، ومزيد من العملاء يعني مزيدا من العائدات. ونظراً لكون المسألة دوامة لا نهاية لها، فإن تحقيق مزيد من العائدات يقود إلى الكفاءات الأفضل والأسعار الأخفض مجدداً.
وبينت الدراسة أن قارة آسيا رفعت أعداد مقاعد طائراتها بنسبة 28.7 %، متجاوزة الصورة العالمية إلى حد كبير. فيما نمت القدرة الاستيعابية في الشرق الأوسط أيضاً بمعدل سريع ملحوظ بلغت نسبته 17.7 %. أما على صعيد أوروبا وشمال أميركا، فتستمر القدرة الاستيعابية في نموها إنما بمعدل متواضع أكثر: 0.8 % فقط في أوروبا،
و1.5 % ليس إلا في أميركا.
أصبح بالإمكان الآن، وفقاً للدراسة، ومن خلال الدراسة والمتابعة المستمرة لوجهات السياح الدوليين، إدراك حقيقة أن معظمهم يتجهون إلى الطائرات (النقالات) منخفضة التكلفة والرحلات الخاصة، نظراً لما توفره هذه الرحلات عليهم من نقود يمكنهم استخدامها على المتع والتسوق في الدول التي يقصدونها.
وشددت الدراسة على نظريات اقتصادات السياحة وكيف أنها ناقشت حقيقة أن ما تجنيه دولة يعتبر خسارة لدولة أخرى، والأمر مشابه عندما نتحدث عن السياح، حيث يعد ارتفاع معدلات ذهاب السياح إلى دولة أخرى خسارة بالنسبة للأردن.
ودرست هيئة تنشيط السياحة الأردنية بالتعاون مع شركة زارا للاستثمار القابضة التأثير الاقتصادي لإلغاء ضريبة المغادرة عن الرحلات الخاصة والطائرات منخفضة التكلفة التي تأتي إلى مطار الملك حسين الدولي في العام 2014، الأمر الذي أخذته الحكومة الأردنية بعين الاعتبار عبر تطبيق قرار إلغاء ضريبة المغادرة في شهر شباط (فبراير) من العام الماضي مدة عام واحد، وذلك لدراسة آثار هذا القرار.
وتبعاً لهذا القرار، ارتفع رحلات القدوم إلى الأردن بنحو 136.884 على أساس سنوي، وارتفعت إيرادات السياحة الإضافية بقدر 79.288.587 سنوياً، فيما بلغ صافي الإيرادات الإضافية للحكومة الأردنية ما مقداره 11.071.185 على أساس سنوي.

الغد

Share on FacebookShare on LinkedInTweet about this on TwitterPrint this pageEmail this to someone

شاهد أيضاً

البنك المركزي

خبراء: رفع الفائدة يواجه الزيادة المطردة في التضخم

في ظل الزيادة الملحوظة بمعدلات التضخم الأخيرة يحاول البنك المركزي الأردني محاربتها برفع سعر الفائدة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *